اليونان تنفي تقارير عن إلقاء خفر السواحل لمهاجرين في البحر

بعد نشر وسائل إعلام أوروبية معلومات عن أن طالب لجوء كاميروني اتهم خفر السواحل اليوناني بإلقائه في البحر مع اثنين من رفاقه. اليونان ترفض هذه الاتهامات المزيد في الخبر التالي.

رفضت الحكومة اليونانية تقارير إعلامية تفيد بأن خفر السواحل في البلاد ألقى بلاجئين في البحر قبالة جزيرة ساموس. وقال وزير الهجرة نوتيس ميتاراكيس مساء الخميس (17 فبراير/شباط) إن مثل هذه التقارير ربما تكون نتيجة معلومات تركية مضللة وأضاف أن “الدعاية التركية حول الهجرة غير الشرعية غالبا ما تؤدي إلى ظهور قصص كاذبة في وسائل الإعلام.

وقال الوزير خطيا إن اليونان تحمي الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي مع الالتزام التام بالقانون الدولي وذكرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية وصحيفة “جارديان” البريطانية إنه في أيلول/سبتمبر الماضي، نقل حرس الحدود اليوناني مهاجرين وصلوا من تركيا إلى جزيرة ساموس اليونانية وأعادوهم إلى القوارب ثم ألقوا بهم في البحر.

وغرق شخصان في هذه العملية وقال ميتاراكيس إن هناك تحقيقات مستقلة من الجانب اليوناني في مثل هذه الادعاءات. لكن واضعي هذه التقارير لا يقدمون تفاصيل وأدلة طلبتها السلطات اليونانية، مما يجعل من الصعب التحقيق في هذه التقارير.

نقل 14 طفلاً من القصر غير المصحوبين بذويهم من اليونان إلى البرتغال

المصدر/ مهاجر نيوز

Facebook Comments Box

.